قال الله تبارك و تعالى<<يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ >> صدق الله العظيم
 
الرئيسيةقائمة الاعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تذكرة الأرواح_8_زكرياء_يحيى_عيسى عليهم السلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 30
تاريخ التسجيل : 20/01/2010

مُساهمةموضوع: تذكرة الأرواح_8_زكرياء_يحيى_عيسى عليهم السلام   الأربعاء يونيو 02, 2010 5:30 pm

يامنْ دَعا طـَوْعَا= عِرْ غيرك سَمْعَا
تــَجْنِي به نـَفـْعَا=أ َنًْصِتْ ولوْ كُفْرَا
إن طاش لا تقطعْ=إفسَحْ له واجمَعْ
سدِّدْهُ لا تـَقرَعْ=من أفصحَ عَرَّى
نـُقطهْ على نقطهْ=نهرٌعَدَا شَطـَّهْ
عَجِّلْ له قِطـَّهْ=ألْقِ لهُ التَّمْرَ
حَدِّثْ ولا تـَعجَلْ=راقبهُ لا تـَغفـَلْ
قَدْ ينبسطْ فامهَلْ=حتى يعي ذِكْرَا
خيرُ الكلام قـَلّْ=للمكرمات دَلّْ
حيثُ تداعى نـَلْ =تُصْبِحْ لهُ بَدْرَا
إن زدْتَ تنويرَا=تـَزْدادُ تعبيرَا
أحكمتَ تدبيرَا =قـُدِّرتَ تقديرَا
قدراً لهُ إرفعْ=نورٌ لهُ يَسْطَعْ
للأحسن إدفَعْ=لاتـَحْبِسِ النـّـُورَ
أبْئِسْ بما تـَجْمَعْ=هل نفسُكَ تـَشبَعْْ
فضلٌ له أرفعْ=إفُرحْ بهِ سَرَّ
بالمنع قد تُعطى=بالمَنْحِ قد تُبْطى
للصَّرْحِ قد تُمطى=سُيِّرتَ تسييرا
لامانعا حقاً=لامعطيا صِدقاً
لا مُفـْرجاً ضَيْقاً=إلاَّ هوَ أبْرَى
بالقَـَرْح قد تَفرح ْ=في الفـَرحِ قد تـَقرحْ
بالبُعْدِ قد تُطرحْ=ماكنتَ مخيورا
إلْجَأ له وحدهْ=من ينصُرُ بَعدهْ
إحفظْ لَهُ عَهْدَهْ=يَشدُد لك أزرَا
روحاً لك حُدَّهْ=كَفـّـًا لك مُدّهْ
ما مِنْهُ بهْ صُدَّهْ=ما كُنْتَ مقهورَا
قد آزر عبدهْ=قد أنزل جُندهْ
ذكرٌلك عُدَّهْ=أضحيتَ منصورَا
أهنئ بها كُفلى=بالرزق إذ تُدلى
من تتّق تُعلى=مريمْ أيا عَذ ْرَا
أنـّى لك هذا=ماذا هذا ماذا
إذ كلّما عَدّى=ألفى لها دُخرا
طاش به العقلُ=ما خطّه النقلُ
رزقٌ ولا حَقـْلُ=والفصل قد قـَرّ
قالت أمولاهُ =أعْطاه لي اللهُ
لا ترْجُ إلاّهُوْ=أعلى لها قدْرا
أ ُدْعُ زكَرْياءُ=خـُلـْفـًا وأبناءُ
تُمْنَحْ وآلاءُ=يُعْطِي مَنِ اضـْطـَرَّ
ربّي بَدا شـَيـْبـِي=أ ُستـُر ليَ عيْبي
فرِّج ليَ كَرْبي=هَبْ لي فتىً بَرَّا
خِفتُ المواليّا= ترْتدّ ُ خلفيّا
عُقـْرٌ بأهليّا=أنت بها أدرَى
ناداه مِنْ أعلـَى=ربّ ٌله أعلـَى
أعطيتك طفلا=أوليته أمرَا
خذ سِفرك يَحْيَى=بالـهمَّةِ العليا
أصفيتـُك السَّمْيَ=ربّ ٌ قَضى أمْرَا
قال اجعل ِ العلامهْ=فاستقطـَع كلامَهْ
يحيى لَقـَى السلامهْ=دُمْ سيِّدا حصورَا
عَلَّمتـُك الكِتابَ=فهَّمتـُك الخِطابَ
أنطقتك الصَّوابَ= أوليتـُكَ شُكورا
قم للعَلي قيامَا=يامن رجا غلامَا
ذكرًا تـُقـًى صيامَا=إلْزَمْ وكُنْ صَبورَا
أطعمْ له الطعاما=رجَا منِ استقاما
حبِّر له الكلاما=ناجيه كن شَكورا
رع مريمَ بشرق ٍ=إذ ترتجفْ لِطـَرْق ٍ
شخص دنا برفق ٍ=قالت لهُ أغمْرَا
لاتعترض سبيلي=تـُدنِسْ بـِذا قـَبيلي
قد لذتُ بالجليل=أبئِسْ بكَ كَفورَا
قال أنا الرسولُ=من ربِّكِ بتولُ
طفلٌ لك يؤول=جئتُ لك بشيرَا
أنّى يكون قالتْ=حملا لها فـَهالتْ
إستبعدَتْ ومالتْ=كيف ألِدْ وعَذ ْرَا
مااستعظمتْ يهونُ=عِرضاً لها يَصُونُ
ماقاله يكونُ=آدَمْ وقبلُ أ َبْرى
ثُمَّ دنا بنفخ ٍ=روحاً دَحَا بضَخّ ٍ
دون حدوث شَرْخ ٍ=في بطنها استقرّ
أسعد بها وحُبْلهْ=بطنٌ غدا قِبْلهْ
يحيى بِهِ تـَوَلّهْ=بالبطن مَادَ خـَرَّ
إستسلمَتْ بتولُ=للّه بَدَت خجولُ
ياليتني قتيلُ=كم ضاقتِ العَذارا
إذ جاءها المخاضُ=بالجذع وامتعاضُ
ليس لها اعتراضُ=هُزّي إليكِ تمرَا
خافت منَ البلاءِ=في وحشة الخلاءِ
نادى وفي جلاء=لاتحْزَني وجَهْرَا
نهرا لك سَريَّا=رطباً لك جنيَّا
رزقاً لك دَنِيَّا=قولي صَمَتّ ُنـَذرَا
قالوا أتت فـَر ِيَّا=ماكنتِ قطّْ بَغِيَّا
أوْمَتْ له مَلِيَّا=أنْ إسألوه عُذ ْرَا
قالوا هو الصََّبيّ ُ=قال أنا النـَّبيّ ُ
عبدٌ لهُ أبيّ ُ=بوركتُ كنتُ ذ ُخْرَا
يا سِلـْمُ دُمْ عَـلَيَّ=مِتّ ُبُعِثتُ حيَّا
لـَمْ أ ُرسَل ِ شقيَّا=بالأمِّ كنتُ بَرَّا
أ ُخـْبرْكمُ بغيبِ=أ ُبرئْ بدون كـَرْبِ
أ ُحْيي بإذن ربّي=قام وإذ أشارَ
أ َخلُقْ من الطيور=بالإذن من غفور
يعلو وفي حُبور=أوْلاَ نِي مِنهُ سِرّ َا
سبحانه برَاهُ=من روحه حَبَاهُ
أصفاه في صِباهُ=بالساعة فـَأدرى
ذكرٌ وللقلوب=فتحٌ لدى الغيوب
طـُهرٌ من الذنوب=أنعم به غفورا
حافظ على صلاةٍ =صَوْمٍ كَذا زكاةٍ
حَجّ ٍوباقيَاتٍ=إجأر له فقيرَا
إلجأ وبافتقار ِ=للّه باضطرار ِ
أفر ِدْهُ بالقرار ِ=بالباب قِف دُهورا
ممّا ولا انفكاكَ=عنه ولافكاك
تَنفـُرترُمْ ر ِكاكا=فكرٌ لك يُزْرَى
تلجأ لغَير ربٍّ =تبّاً وألف تَبٍّ
رَبّ ٌلك بقـُرْبٍ=كمْ بالسَّراب تُغْرى
تُستدرَجُ وتغـْفلْ=تِهْتَ فكيْف تعملْ
أتركه هو يَفْعلْ=بالنَّهج كان أدرى
أ َسر ِعْ له تعجَّلْ=بالباب قِفْ تمهّلْ
للَّه دُمْ تبتـَّلْ=كن للْعَلي أسيرَا
سَجَّاكَ بالخَمائلْ=حلاّكَ بالشّمائلْ
كمْ كُنْتَ قَبْلُ مائلْ=مستهتِراً كَفورَا
بالفَقـْر والمتاعبْ= بالبسطِ للمَواهبْ
أسرى زَوَى العجائبْ =جلَّى لك القـُصورَ
إرْتـَع بروض ذِكْرٍ ٍ= إهنأ ْ بطِيبِ فِكر ٍ
إسعَدْ بفـَيض ِ شُكر ٍ= للعَين كن قـَريرَا
إن ْ هكذا الجِنانُ=أن مالك امتنانُ
أسْرٌ بلِ افتتانُ=أمسى الفمُ فـَغورَا
أ ُبسطْ له السّرائرْ=يلقاك بالبشائرْ
أشعارُك حرائرْ=أصفاك دمتَ حُرّ َا
شُدَّ له المراكبْ=يلقاك بالمواكبْ
يرفعْك للكواكبْ=إصعَدْ عُلاهُ بَرَّا
في نفسك العوائد=أضْحتْ بلا فوائدْ
إستأ ْصِلِ الزّوائد=إقطع لها الجذورَ
بالرّبِّ قُمْ تعلَّقْ=عبداً له تحقّقْ
نورٌ لهُ تَدَ فـَّقْ=أ ُدْنُ وكن جسورَا
وصفٌ وللقديمِ=أبْرى دُنى العَديمِ
مااحتاج للخديمِ=أبرى لنا ظـُهورَا
كُبِّلْتَ أنت شهوهْ=لمْ تَنْفِ بعدُ هفْوَهْ
كيفَ تريدُ صَحْوَهْ=مَنْ خَفّ لن يغورَ
حيّ ُالرَّحَى يسيرُ=مِسْكينُ كَمْ يُديرُ
في كونهِ أسيرُ=في أسْرهِ صَبورَا
إرحلْ وللْمكَوِّنْ=من طـَبْعِكَ وهوِّنْ
ماكنتَ إذْ يُكَوِّنْ=بالخَلْقِ هوَّ أ دْرى
وَفِّيه ِ حقّ شُكرٍ=يسمو لك بقدْرٍ
يرْفعْ لك بذكرٍ=كان بكَ فخورَا
من لايَدُلّ ُحالُهْ=لايُنهِضُ مقالُهْ
جُرْمٌ هوَحلالُهْ=خُذْ مِنْ قِلاهُ أجْرَا
ربّ ٌكفى غِناهُ=لن يُغْنيَ سِواهُ
خاب تلا هواهُ=من لم يكن شَكورَا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://toubali.alafdal.net
 
تذكرة الأرواح_8_زكرياء_يحيى_عيسى عليهم السلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات التباليين :: ~*' المجالس الأدبية~*' :: مجلس الشعر-
انتقل الى: