قال الله تبارك و تعالى<<يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ >> صدق الله العظيم
 
الرئيسيةالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تذكرة الأرواح_11_يوسف عليه السلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 30
تاريخ التسجيل : 20/01/2010

مُساهمةموضوع: تذكرة الأرواح_11_يوسف عليه السلام   الثلاثاء يونيو 08, 2010 8:23 am

قال فتىً سَجينُ= هل يوسف تـُبينُ
ربّ ٌ لك مُعينُ= حُلماً عَصَرْتُ خـَمرَا
ثان ٍ وخالَ عِزَّا= لو أ ُخبـِرَ لـَقـَزَّ
رأسا حمَلتُ خـُبزَا= طـَيْرٌ تـَحُط ّ ُ نـَقـْرَا
قال فمِن مَقامي= أ ُنـْبئـْك بالمَنامِ
أ ُخبـِرْ وبالطـَّعامِ = إذ تـُتـَّخـَذ ْ وذ ُخـْرَا
ما الجـِنّ ُ بالمَغيبِ= تـُخـْبـِرْ أيا قريبي
أ ُشر ِكْ وبالحبيبِ= فـَضـْلاً علـَيَّ أجـْرى
يا صاحبا السّـُجون ِ= أن للهُدى اتـْبَعوني
إن تـَكفـُروا دَعوني= لا تـُشـْر ِكوا قـَهورَا
مُخ ّ ٌغـَذاءُ طـَيْر ٍ = إذ ْ تـُصلبُ بقـَهْر ٍ
والآخـَر بعصْر ٍ= يُدْر ِكْ مُناهُ حـُرَّا
رُؤيَا بر ِجـْل ِ طائرْ= إنْ لم تـَجـِدْ لعابرْ
إن عُبـِّرَتْ بـِطاهرْ= أضـْفـَتْ عليك طـُهْرَا
كَمْ تـُسْعِدُ البشائرْ= كم تـُفتـَحُ السَّرائرْ
كم تنفعُ النـَّذائرْ= بالإبتلاءِ صَبْرَا
قال له عَساهُ= يَذ ْكُرْهُ بل نـَساهُ
شيطانـُه سَلاهُ= في السِّجن دام دَهْرَا
ضَجَّ المَلكْ لرُؤيا= كانت رُؤاهُ عُلـْيا
سَبْعُ بَقـَرْ بـِدُنيا= تأكُلْ أ ُخـَرْ وضُمْرَا
سَبْعٌ من السَّنابلْ= خُضْرٌ كَذا البدائِلْ
يُبْسٌ فما الدَّلائلْ= من يستطيع خـُبْرَا
قال الذي تـَحَرَّرْ= إذ يوسفَ تـَذ َكَّرْ
رؤيايَ كان عَبَّرْ= أنْعِمْ بهِ بشيرَا
سبعَ سِنينَ تـُزْرَعْ= بالسّـُنبل ِ فتـُجمعْ
عامٌ يلى ويَنفعْ= غيثٌ بهِ وعَصْرَا
قال المَلِكْ أ ُريدُهْ = للعِزِّ قد أ ُعيدُهْ
بالقـُرْبِ قد أ ُفيدُهْ= أ ُبْقيهِ مُستشارَا
ما بالها النـِّساءُ =أيْدٍ قـَطـَعْنَ شاءوا
للقـَصْرِ كيف جاءوا= لم تستطعْ نـُكورَا
زوليخة ُ تـُخـَلـَّصْ= فالحقّ ُ شاع حَصْحَصْ
راودتـُهُ تَمَلـَّصْ= و الجُرمُ كان زورَا
والنفسَ لاأ ُبَرِّي= من نزوةٍ وأمْرِ
أدركتَها بحَصْر ِ= ربَّيْتـَها مِرارَا
بالرَّحمةِ تـُدار ِكْ = عبدًا غدَا يُشاركْ
للقـَبْض ِ سَلْ وباركْ= أ ُهْجُرْ بها الدِّيَارَ
إذ قال لا بنـَفسي = قال المَلِكْ لِنـَفسي
يُستخلـَصُ لأ ُنـْسي= طوبى لمن أقـَرَّ
لله أن تواضعْ = أ ُنسُبْ له فتـُرفـَعْ
بالمُسْتَغيثِ يَشفـَعْ= كنْ عاجزًا فقيرَا
غَطِّ البُذورَ تطلعْ= نورٌ لك فيسطعْ
شَعْثاً لك فيَجْمعْ= كن حامدًا شـَكورا
أنت بنا مَكينُ= قال أنا أمينُ
للمَخزَن حَصين ُ= لن أخدَعَ الفـُقارى
أنْ يوسفُ تبوَّأ=كيفَ تَرى تَجَرّأ
من مُشْرِكٍ تبرَّأ=للقـَحط كن حَصُورا
إخوانـُه فجاءوا=لم يعرفوه ساءوا
أيْنَ الأخ البَراءُ=كان أخوهُ بدْرَا
إن ْهُم أتَوْا وطًرَّا=أوفى لهم وبَرَّ
جاءوا به فسُرَّ=صاعاً له فصَرَّ
إذ ْجاءت الشِّكايهْ=إستخرَ جَ السِّقايهْ
من رَحلهِ نهايهْ=إستَعْطـَفوهُ جَهْرَا
إستَخْرَجَ الصّـُوَاعَ=أنْ سارقاً أشاعَ
نفْساً له فباعَ=لنْ تصْحَبوهُ قَهْرَا
لَنْ يبرَحَ لأرْضي =حتَّى يَتِمَّ عرْضي
ثُمَّ يكونُ حرَّا =يَأ ْتي أبوهُ فـَرْضِي
يعقوبُ هوَّ سارقْ=مِصْرَ فلن يُفارِقْ
فالقَرْيَة ُتُوافقْ=إسألْ كذا وعيرا
صَبْرٌ ولي جميلُ=فِعْلٌ لكمْ دَليلُ
مِنْ يوسُفَ عليلُ=والدَّمعُ سال هَمْرَا
قـَدْ يرجِعوا جميعَا=عودوا له سريعَا
في حُكمهِ رفيعَا=كَمْ جَبَّرَ الكُسورَ
إذ ْ يدخلوا عليهِ =إسْتضْرَعوا إليهِ
إستصْغروا لديْهِ=جِئناك كالفـُقارى
شيخٌ شكاك حالاَ=إستكثَرَ العِيَالاَ
يرْجوا لهم نوالا=عانى بكى كثيرَا
خُذ يوسفُ المقالاَ=أفـْصِح لهمْ وحالاَ
عَرِّفهُمُ الفِعالا=أحيي بهمْ شُعورَا
هَلْ تَهْنأونَ بالاَ=قارفـْتـُمُ الخَبالَ
أعْجزتُمُ الخَيالَ=هلْ يوسفُ توارَى
قالوا أأنت هوَّ=قال اجتبى وقَوًّى
صوتُ الإلاه دوَّى=أعْلى المَقامَ بَرَّ
منّ الإلاهُ مَنَّا =بي والأخَ وحَنَّ
غَمّاً أزاح عنَّا=كُنْتُ بهِ صبورَا
فُضلٌ لك عليْنا=نحنُ فما لدينَا
نجَّاك إذ ْ بُلينا=جاءَ بنا وقَهْرَا
قال فلنْ أ ُعاقِبْ=غُفْرانَكُمْ فراغِبْ
هُوَّ لنا يُراقِبْ=كان لكُمْ غَفورَا
أ ُعْطوا أبي القميصَ=عيْنٌ ترى بَصيصَا
أهْلٌ بهم ْ حريصَا=يُستجلَبون طـُرَّا
ريحٌ أتتْ ببُكرى=يعقوبُ صاحَ جهْرَا
مِنْ يوسُفَ فَعِطْرَا=قدْ أشبَعوهُ نَهْرَا
قُمْصٌ غـَدا بشيرَا=يَعقوبُ كم ضريرَا
مِنْ فوْرِهِ بصيرَا=سُبْحانَهُ خبيرَا
إسْتَغْفَروا أباهُمْ=بالصَّفحِ قد حَبَاهمْ
كَانوا وفي صِباهُمْ=إستَغْفَرُوا الغَفورَ
لَمَّا رأى أباهُ=قَدْ حَقَّقَ مُناهُ
بالعَرش قام تاهوا=كم بالسّـُجود سُرَّ
تأ ْويلُه لرؤيا=كانتْ حكتْ للُقـْيا
شمسٌ قَمَرْ بدُنيا=كوكبْ وحادِ عَشْرَا
فالشَّمسُ ذي أبوهُ=و الكوكبُ أخوه
إحْدى عشـَرْ رَضُوهُ=أمّ ٌ له فـَبَدْرَا
فاللهُ ما نسانا=في السِّجن قـَدْ رَعانا
حُرِّيَّة ً حَبَانا=أنعامه كِثـَارَا
بدْوٌ أتوْا لِمَصْرٍ=حلـّـُوا ضيوفَ قـَصْرٍ
طوبى لهُمْ بنـَصْر ٍ= من ربهم كبيرا
شيطانهم رجيما= كم جَرَّهُمْ بهيمَا
آذوا فتىً كريمَا= إستعبَدوه حُرَّا
ربّ ٌ عَلِي رفيعُ = للمُحْسِن شفيعُ
يعطي و لا يُضيعُ = كم أنـْقـَذ الحَيارى
كم فـَكَّك الحِصارَ= كم أطعمَ الفـُقارى
كم عزَّزَ الصِّغارَ= كم سَدَّد الكِبارا
كم أنذر جهارَا= كم أسطعَ النـَّهارَ
كم أحكَمَ السِّتارَ= رفـْقٌ بنا شِعارَا
ناداك من بعيدٍ=عافاك من شريدٍ
نجـَّاك من طريدٍ=كم كنتَ قَبْلُ غـَمْرَا
أدنى له بعيداً = رقـّى له شريداً
أصفى له طريداً=كان له نصيرَا
وصفٌ لك تـَغطـّى= وصفٌ له تمطـّى
عبدٌ بهِ تـَخطـّى=كان له ظهيرَا
ليس بك وصلتَ=لكن بهِ حَلَلْتَ
أ َسْلاكَ إذ ْ مللتَ= كان بك بَصيرَا
كم خفَّ عنك ضَيْمٌ=كم زاحَ عنكَ غَيْمٌ
لما جفاك نَومٌ=كان لك مُجيرَا
إطلالةُ الكريمِ=تكفي من النّعيمِ
ترْفعْك للنّـُجومِ=أنعِمْ بك مزورَا
لمَّا بَدا الإلاهُ=كلّ ُ الأنامِ تاهوا
صاحوا بكوا وفاهوا=في حُسنِه دُهورا
شمِّرْ أخي لِطاعهْ=قُمْ في دُجىً لِساعهْ
أخْلِصْ له الضَّراعهْ=ناديهِ مستجيرَا
رَ قَّا ك للْحضورِ=وفَّاك بالظـّـُهور
إجتزْتَ للْجُسورِ=أ ُدنيتَ مُستنيرَا
نورٌ وفي القُلوبِ=مُدَّ من الغُيوبِ
نقَّى من العيوبِ =ألقى بها السّـُرورَ
فالحقّ ُ كم صَدوقُ=والباطِلُ زهوقُ
بالدَّمغ كم لحوقُ=قدْ كُسِّرَ كسورَا
كان ورودَ فاقاتٍ=للسَّائرين باقاتٍ
ألْقَتْ لهمْ بطاقاتٍ=تسْتقْطعُ العُبورَ
لَمْ يتَّصِلْ بشيْءٍ=لَمْ يخْتلِطْ بفيْءٍ
لَنْ يجْزَعَ لِبوْءٍ=حَمْداً له كثيرَا
بالْعِلْم بهْ وصَلْتَ=لاتَدَّعي اتَّصَلْتَ
باللَّه أوحُلِلْتَ=كُنتَ إذاً كَفورَا
تَمَّتْ لكَ النِّعمهْ=رزقٌ ولابِنِقْمه
صَدَّ بهِ لنَهْمَهْ=رِزْقٌٌ كفى فـُجورَا
أ ُبْذ ُلْ له مُحِبّاً = يَمنـَحْك منه لـُبّاً
يُصْفيك منهُ حُبَّا=حُبّاً له كبيرا
ربّ ٌ حَباك وُدَّا=أوفاك منه مَدّا
ثـُمَّ دعاك عبدا= وفـِّي له الشّـُكورَ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://toubali.alafdal.net
 
تذكرة الأرواح_11_يوسف عليه السلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات التباليين :: ~*' المجالس الأدبية~*' :: مجلس الشعر-
انتقل الى: