قال الله تبارك و تعالى<<يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ >> صدق الله العظيم
 
الرئيسيةالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تذكرة الأرواح_12_إدريس_هود _صالح _أيوب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 30
تاريخ التسجيل : 20/01/2010

مُساهمةموضوع: تذكرة الأرواح_12_إدريس_هود _صالح _أيوب   الثلاثاء يونيو 08, 2010 8:26 am



إدريسُ طِبْ نبيَّا = شيتَ اقـْتدَى صبيَّا
بالحكمة حَبـِيَّا = صُغْ بالقلمْ سُطورا
كم خَطَّ للمدائنْ = عِلْمٌ لهُ دفائنْ
بالحكمة خزائنْ = وَعْظاً هُدًى كثيرَا
في رَفعهِ عليَّا = من ربِّهِ دنِيَّا
قوماً دعا مَلِيَّا = من بابلَ لمِصْرَ
إرجع له البدايهْ=يُرْقيك في النـِّهايهْ
يُغـْني بك الكفايهْ=كُن حامدًا شَكورَا
ثـَبِّتْ نِعَمْ بشُكر ٍ=قد تُنْتَقـَضْ بعَصر ٍ
حَدِّث بها لخير ٍ= إياك أن تبورَ
شمسُ الضحى عجيبهْ=في أ ُفــْقها غريبهْ
تبدو لنا قريبهْ=أوصافـَه أنار
في ليلة الوُجودِ=قد قَـَـبَّلتْ ورودي
قد حَقـَّقـَتْ وعودي = قلبي بها استنار
نورُ اليَقِِِين أشرقْ=ما دونه فأحرقْ
مَن لا يَراه أخرقْ=عدنا بك لأخرى
بالقرب منك تبدو = أ ُخْراكَ حيث تغدو
لاحت وََهْيَ تعدو=بور ِكْتُمُ القرارَ
عادٌ بَغـَوْا جُحودَا= عَمدًا عصوهُ هودَا
للنـَّار هُمْ وُقودَا = إستكبَروا كثيرَا
قالَ اعبُدوا الإلاَهَ = أجسامُهم بَراها
أعمالُهُمْ يراها = فلتتـَّقوه طـُرَّا
قالوا بك سَفاهَهْ = ضيَّعتـَها النـَّباهَهْ
حلَّتْ بك البلاهَهْ = استفحَلوا كـُفورا
أرحامُنا و تـَدفعْ = أرضٌ لنا وتـَبْلعْ
لن نـَنـْفـُقَ ونـَرجَعْ = لن نستعيد عُمْرا
كانوا له جُفـَاةً = من طبعِهمْ عُتَاة ً
للباطل حماةً = ديارُهُم قـُصورا
ريحا بدَت عقيمَا = تـُنـْذِرْ غدًا أليمَا
أضحـَوْا بها رَميمَا=إذ دُمِّروا الديارَ
ما استمْرَؤوا النعيمَ=إستعجَلوا الجحيمَ
إذ أغضَبوا العظيمَ=كانوا له نُكورَا
خوفي من الرّ ُعود= قـُبِّضْتُ في السّـُدودِ
أ ُرجعْتُ للحُدود= تَفـَْضيلـُه تَوَرَّى
أ ُثقلتُ بالمساوي=شُكِّلْتُ بالدعاوي
ثـُبِّطْتُ بالبلاوي=لم أستطع عُبورَا
غصن كـَبا بـِذلٍّ = حيثُ الطـَّمَعْ وغـُلٍّ
أرويتـُمُوا بـِمَلٍّ = سمَّمتُموهُ هَارَ
ما مِن نـَفـَسْ و تـَقـْضي=إلا قـَدَرْ فتـُمضي
للموت أنت تـُفضي=كان لك نذيرا
بالحِجْرِ ذي ثَمودُ=جهلٌ بها يسودُ
بالصالح ِجُحودُ=ما استقْرؤوا العُصورَ
تبْليغُهُ لباقَهْ=كانت بهم حماقَهْ
إذ ْ طالبوا بناقَهْ=كيْ يتـْرُكو الكُفورَ
قالوا وفي عِنادِ=منْ صخْرَةٍ جَمادِ
ربّاً لك فنادي=حُبْلى طـَوَتْ بعيرَا
مازاغتِ العيُونُ=مازَلَّتِ الظّـُنونُ
إذ قال كنْ تكونُ=أنْعِم به قديرَا
إنْشَقَّتِ الحِجارهْ =في مُنْتَهى الإثارَهْ
عنْ ناقَةٍ عِشارَهْ=لم يشْهدوا نظيرَا
كانَ الدَّليلُ قاطِعْ=بُرْهانُهُ فساطِعْ
سَدَّ به الدَّرائِعْ=كَفَّ بهِ النّـُـكورَ
ذي ناقة ٌبديعهْ=من ربِّكُم وديعَهْ
فالنِّقمة ُ سريعهْ=إيّاكمُ العُقورَ
رَهْط ٌبهمْ وتِسْعهْ=ظنـّـُوا الفساد مُتْعَهْ
تُعْقَرْ كذا بسُرْعَهْ=أبئِسْ به قـُدارا
بالصَّيْحَة وصَعْق ٍ=والرَّجْفَة ورَشْق ٍ
حَلَّ الرَّدى بِحُمْق ٍ=إذ فَضَّلوا الفُجورَ
ليس بمكرماتٍ=تركٌ لواجبات ٍ
سعيٌ لنافلات ٍ=تـُبْذِلْ هواك أمْرَا
لم تعرفِ النعائمْ = تـَعر ِفـْه بالنقائم
يُركِعْكَ بالهزائم=تـَرجعْ له فِرارا
معصية وأبْقتْ =ذلاًً بك فأرْقتْ
شيطانـَك فأشْقتْ=ولَّى بها حسيرا
لا تستكنْ لطاعهْ=إذ خـَلـَّفـَتْ فظاعهْ
كِبْرٌ غدا شناعهْ=عُجْبٌ لها أغـَارَ
أيّـُوبُ إذ يُنادي=ياراحِمَ العِبادِ
إبليسُ إذ يعادي=قدْ مسَّني وضَرَّ
في البسْطِ كم تـَمادى=مالاً بنينَ سادَ
بالنـِّعْمة فـَجادَ = للرَّب فاق شُكرَا
لم يَفتتِن بدُنـْيَا = لم ينخدِع بفـُنيا
يجني مُناه جَنـْيَا = لله كم شَكورَا
صِحَّهْ غِنىً رَخاءُ = بَادتْ غدَا الوباءُ
عبْدٌ به البلاءُ = بالسَّلب كم صَبورَا
أمراضُهُ ضـَنـَاءُ = أيَّامُهُ عَنـَاءُ
بَعْدَ العَطا الفـَناءُ = جنـَّاتـُهُ قِفارَا
زوجٌ له ورحمهْ = في سلبه فنعمهْ
في صبرها فقِمَّهْ = لم ترتدِدْ نـُفورَا
في ضُعْفها و يأس ٍ = في شِدَّة ٍ و بَأس ٍ
شيطانـُها بنفس ٍ = كم وسوس الصّـُدورَ
إلى متى البلاءُ = قالت وذا الشـَّقاءُ
لله فالدّ ُعاءُ = قال رَضيتُ صَبْرَا
يأبي به حيائي = كم جادَ بالرَّخاءِ
إذ يرفعُ بَلائي = ضربٌ لك فنـَذ ْرَا
مائهْ بالسوط عَدَّ = عن ساحتِي فبُعْدَا
أ َخلـُصْ له و فـَرْدَا = بالنـَّفس كم نـَكورَا
عانى البَلا بشِدَّهْ=قاسى دُجىً ووحْدَهْ
نادى وبعد مُدَّهْ=رَبّاً لهُ وخَرَّ
لمَّا دَعاهُ لَبَّى=بالرِّجْل دُقَّ ضَرْبَا
ذا مُغتسَلْ وعذ ْبَا=بِهْ نَلْ مُناكَ حُرَّا
خُذ حَزمة ًكثيفهْ=أعوادُها خفيفهْ
في ضَربها لطيفَهْ=بالنَّذر ِكنتَ بَرَّا
ماءٌ جرى تفجَّرْ=يُسْرٌ غدَا تَقَرَّرْ
عبدٌ سعى تحرَّرْ=أنْعِم بها شَكورَا
أهنئ بك إنسانَا = تطلبْ له إحسانَا
لمْ يُطلق ِ اللسانَ = حتى أراد بـِرَّا
خذ ْ مِن عَطى تـُمورَا= واشهَدْ له البُرورَ
في كوْنك حَسُورَا =إشهدْ له القـُهورَ
أوحِشـْتَ من خليقهْ=كي تربـِط َ حقيقهْ
أ ُنساً عُرىً وثيقهْ=مَيْلاً له كبيرا
منعٌ لك عَطاء=بلوى لك نقاءُ
موت لك بقاءُ=طِرْ في الفضاء حُرَّا
للْغـَيْب وارداتٌ =كالكير نافياتٌ
للذ ّ ُلِّ طارداتٌ=لله كن صَبورا
في مَدينَ شُعيبُ= لِلرَّبِّ قالَ هُبّـُوا
داعي الإلاهِ لَبّـُوا=ميزانُكم خـَسورا
أنْ لا تُطـَفِّفوهُ=فالكيلَ تُجْحِفوهُ
لوطاً وتعْرِفوهُ=هيَّا دعوا الغـُرورَ
عادَوْهُ بالجهالهْ=بلْ أوْغـَروا ضَلالهْ
كِسْفاً دعَوْا عُجالهْ=إسْتَعْجَلوا القَرَارَ
حَرّ ٌبهمْ عقابُ=والظـُلَّة ُ خرابُ
ظِلـِّي هذا عَذابُ=كـُن صيْحَة ًوَنارَا
مَنْ للْهوى فمائِلْ=كم يَسْخَرُ بعاقِلْ
كم يَهزأ ُوجاهِلْ=طاشَ وعاثَ كِبْرَا
يرجو السَّفيه ُ حُجَّهْ=حَتْفاً له ورَجَّهْ
خُبْثٌ بهِ فمَجَّهْ=نَمْلٌٌ تراهُ غـُرَّ
قَدِّرْ فمَن تكونُ=في كوْنهِ تَهونُ
رَبّ ٌ لك يصونُ=لن تُعْجِزَ فِرارَا
في الكونِ أنْتَ ذ َرَّهْ=يَطويهِ حينَ غـَرَّهْ
يوْمَ النّـُشورِ مرَّهْ=هل تستطيعُ ضَرّا
بِئْسَ لمن تحدَّى=مِنْ حَدِّهِ تعَدَّى
من قِمَّةٍ تَرَدَّى=يُخـْطـَفْ يغورُ قَعْرَا
طوبى لمن تَوَرّى=قَدْراً لهُ تَحَرّى
مِنْ حَوْلِهِ تَبَرّى=خَصَّ له العُبورَ
خَصَّ له المَماتَ=والسَّعْيَ والحياة َ
والنّـُسْكَ والصَّلاة َ=والمَسْكَ والنـّـُشورَ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://toubali.alafdal.net
 
تذكرة الأرواح_12_إدريس_هود _صالح _أيوب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات التباليين :: ~*' المجالس الأدبية~*' :: مجلس الشعر-
انتقل الى: